Medicines made with Haraam

27 Feb 2018 Ref-No#: 329

Assalamu alaykum,

Is it permissible to use medications which have haram substances? My doctor recommended that I should have a certain syrup, but I learnt that it is made with wine

Answer

Wa’alaykum as Salam wa rahmatullahi wa barakatuhu,

In general, it is not permissible to use any Haraam medication, except if the following three conditions are fulfilled:

a) These medicines have been prescribed by a competent and pious Muslim doctor,
b) There are no alternate Halaal medications available for that illness.
c) There is surety (great hope) that the person will be cured thereby. (This means that experience shows that these medicines are effective, resulting in the illness being removed).

The above-mentioned conditions for the use of medicines containing any impermissible substance such as alcohol have been stated by Hadhrat Mufti Mahmood Hasan Gangohi (may Allah have mercy on him). (Refer to Fataawa Mahmoodiyah vol.2 pg.45)

ولو أن مريضا أشار إليه الطبيب بشرب الخمر روي عن جماعة من أئمة بلخ أنه ينظر إن كان يعلم يقينا أنه يصح حل له التناول وقال الفقيه عبد الملك حاكيا عن أستاذه أنه لا يحل التناول كذا في الذخيرة.
ولا يجوز أن يداوي بالخمر جرحا أو دبر دابة ولا أن يسقي ذميا ولا أن يسقي صبيا للتداوي والوبال على من سقاه كذا في الهداية.
يجوز للعليل شرب الدم والبول وأكل الميتة للتداوي إذا أخبره طبيب مسلم أن شفاءه فيه ولم يجد من المباح ما يقوم مقامه وإن قال الطبيب يتعجل شفاؤك فيه وجهان.
هل يجوز شرب القليل من الخمر للتداوي؟ إذا لم يجد شيئا يقوم مقامه فيه وجهان كذا في التمرتاشي
قال له الطبيب الحاذق علتك لا تندفع إلا بأكل القنفذ أو الحية أو دواء يجعل فيه الحية لا يحل أكله كذا في القنية. (الفتاوى الهندية (5/ 355)

قال في النهاية: وفي التهذيب يجوز للعليل شرب البول والدم والميتة للتداوي إذا أخبره طبيب مسلم أن فيه شفاءه ولم يجد من المباح ما يقوم مقامه، وإن قال الطبيب يتعجل شفاؤك به فيه وجهان، وهل يجوز شرب العليل من الخمر للتداوي فيه وجهان، وكذا ذكره الإمام التمرتاشي وكذا في الذخيرة وما قيل إن الاستشفاء بالحرام حرام غير مجرى على إطلاقه وأن الاستشفاء بالحرام إنما لا يجوز إذا لم يعلم أن فيه شفاء أما إن علم وليس له دواء غيره يجوز ومعنى قول ابن مسعود – رضي الله عنه – لم يجعل شفاؤكم فيما حرم عليكم يحتمل أن يكون قال ذلك في داء عرف له دواء غير المحرم لأنه حينئذ يستغني بالحلال عن الحرام ويجوز أن يقال تنكشف الحرمة عند الحاجة فلا يكون الشفاء بالحرام وإنما يكون بالحلال اهـ نور العين من آخر الفصل التاسع والأربعين (الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (5/ 228)

Tags: