Dog in islam

01 Jul 2019 Ref-No#: 1925

What is the rulling in madhahib about Dog, touching, keeping and saliva?

Answer

Wa’alaykum as Salam wa rahamatullahi wa barakatuhu,

According to all four Madhabs, it is not permissible to keep a dog, unless it is for some valid reason, like security, farming, hunting, keeping as a guide for a blind person etc.

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ ‏ “‏ مَنِ اقْتَنَى كَلْبًا لَيْسَ بِكَلْبِ صَيْدٍ وَلاَ مَاشِيَةٍ وَلاَ أَرْضٍ فَإِنَّهُ يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِهِ قِيرَاطَانِ  كُلَّ يَوْمٍ ‏”‏ (متفق عليه)‏

Abu Hurairah (may Allah be pleased with him) narrates that the Prophet (sallallahu alayhi wa sallam) said: “Whoever keeps a dog that is not used for hunting, herding livestock or guarding land, two Qiraats will be deducted from his reward each day.

According to Hanafies, a dog is not inherently impure, but the perspiration, saliva etc of dogs are impure. Malikies claim that dogs are pure. They also view the saliva of dogs as pure. Shafies and Hambalies are of the view that dogs are impure, and are in the same category as pigs.

References

اقتناء الكلب :

اتفق الفقهاء على أنه لا يجوز اقتناء الكلب إلا لحاجة : كالصيد والحراسة ، وغيرهما من وجوه الانتفاع التي لم ينه الشارع عنها  . وقال المالكية : يكره اتخاذه لغير زرع أو ماشية أو صيد ، وقال بعضهم بجوازه. وقد ورد عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنه قال : من اتخذ كلبا إلا كلب ماشية أو صيد أو زرع انتقص من أجره كل يوم قيراط  .وعن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : من اقتنى كلبا إلا كلب صيد ، أو ماشية ، نقص من أجره كل يوم قيراطان  .وأما اقتناؤه لحفظ البيوت فقد قال ابن قدامة : لا يجوز على الأصح للخبر المتقدم ، ويحتمل الإباحة. (الموسوعة الفقهية الكويتية – 35/ 124)

يرى الحنفية أن الكلب ليس بنجس العين ، ولكن سؤره ورطوباته نجسة  .

ويرى المالكية : أن الكلب طاهر العين لقولهم : الأصل في الأشياء الطهارة . فكل حي – ولو كلبا وخنزيرا – طاهر ، وكذا عرقه ودمعه ومخاطه ولعابه ، وإلا ما خرج من الحيوان من بيض أو مخاط أو دمع أو لعاب بعد موته بلا ذكاة شرعية – فإنه يكون نجسا ، فهذا في الحيوان الذي ميتته نجسة  ويرى الشافعية والحنابلة أن الكلب نجس العين (الموسوعة الفقهية الكويتية – 35/ 129)

و فی الاجناس: لا ينبغي ان يتخذ الكلب الا خوفا من اللصوص او غیرھم۔ وبعد عبارۃ یسیرۃ: ویجب ان یعلم ان اقتناء الکلب لأجل الحرس جائز شرعا، وکذلک اقتنائہ للاصطياد مباح، وکذلک اقتنائہ لحفظ الزرع والماشية جائز، كذا في الذخيرة.(الهندية – 4/242)

 

قال ابن القاسم وقال مالك: لا بأس بلعاب الكلب يصيب الثوب وقاله ربيعة. وقال ابن شهاب: لا بأس إذا اضطررت إلى سؤر الكلب أن يتوضأ به (المدونة – 1/ 116)